الثلاثاء، 14 أبريل، 2009

انت وطني ... انت سمائي

اثقل كاهلي فراقك .. ما اكبر ذاك الجرح في جسدي !
طال حديثنا ليال .. لم نعدها ابدا .. ولم نعلم بانها ستنتهي
فقد كنت ارقص على طبولك الصاخبة رقصا غجريا لا يشبه اي من الرقصات
وارفع في حضورك اعلاما استقبالا لك ايها الحب العظيم
نتحدث .. تتعانق حروفنا فتلتحم ارواحنا ويصب الصبر في جسدي انتظارا لسماع صوتك ايها الغالي..
تحدثنا .. سالتك عني .. عن غلاوتي عندك ؟
وشرحت لك غلاوتك عندي ... انت ابي .. انت اخي .. انت وحيدي .. انت حبيبي
انت اغلى من اعز غالي ..
سالتك ما انا بالنسبة لك ؟ قلت لي انت سمائي العالي ..
اما انت بالنسبة لي .. مستقري وسط ترحالي
انت وطني الاغلى من كل الاوطاني..

هناك 4 تعليقات:

  1. هنيئاً لوطن انت ابنته و هنيئا لحبيب انت سمائه

    ردحذف
  2. ميحتاج أعلق .. بس كلمة وحدة .. رائعة

    ردحذف
  3. " ضي " ..

    دمتِ فخراً لنــآ ..

    ردحذف
  4. " انت بالنسبه لي .. مستقري وسط ترحالي "

    رائعـــه .. ما شاء الله .. :)

    هنيئا لك بما تحمل من معاني .,

    .
    .
    .

    ردحذف