الثلاثاء، 19 مايو، 2009

بقعة خضراء جديدة ...

فردت اجنحتي وطرت بعيدا ..
لم احدد وجهتي وانا طائرة بعد .. لكني عبرت الكثير من الاوطان ، تفرجت عليها بعيون ليست لي وانما عيون طير تائه لا وجهة له .. سكن بين الغربان فلم يجد لنفسه مكان بينهم ، مشرد الحنين جامد المشاعر.
وانا طائره .. لفتت نظري بقعة خضراء متورده .. بدأت اقترب منها ، احلق باتجاهها
توقف جناحاي عن الحركة كدت اسقط مباشرة .. الدهشة اسرتني عن الحركة انها بقعة خضراء ممزقة .. الغربان الذين تركتهم يحومون حولها .
انظر الى اجنحتي .. انها لا تتحرك لا ترف .. آمرها دون جدوى .. قسوة تشدني الى الاسفل
اخذت اتحدث الى نفسي .. لا تسقطي .. لا تسقطي .. انت لست هنا .. استيقظي ..
عبثا حاولت الاستيقاظ .. انها حقيقة
عراقنا يتمزق والغربان تنهش في جسده ..
والقسوة تملئ القلوب ..
ساطوي جناحاي وانتظر رحيلهم ..
ساغمض عيني وسارسم بقعة بقعة خضراء اخرى جديدة ..
فقد كان يا مكان في قديم الزمان عراق اخضر تغرد فيه الطيور كل يوم وتنبت بدل الوردة في اليوم مئة الف وردة..

هناك 3 تعليقات:

  1. :)

    تمنيت ان تكون اخر كلمتين "آلاف الورود"
    ان شاء الله برداً و سلاماً

    ردحذف
  2. غيرنالجياها سويناها مئة الف وردة... بعد شتريدين؟؟

    ردحذف
  3. تسلمين
    هسه ارتاحيت

    :)

    ردحذف